سعر الدولار اليوم الخميس 29/9/2016 في السوق السوداء والأخضر يسجل 13,10 جنيهاً بأخر تعاملاته امس

سعر الدولار اليوم الخميس 29/9/2016 في السوق السوداء والأخضر يسجل 13,10 جنيهاً بأخر تعاملاته امس

ارتفع  اليوم سعر الدولار فى مصر مع عدم وجود الاستقرار والتخبط بشكل دائم، مما أدى ذلك الى انهيار الجنيه المصرى امام الدولار ومع ارتفاع سعر الدولار،ومع وجود عدم الاستقرار والتى يشهدها اليوم سعر الدولار الامريكى مقابل الجنيه المصرى ،”فقد سجلت” تعاملات اليوم حيث ان فى نهاية اليوم سجلت حاله من الاستقرار النسبى بين الجنيه المصرى وبين الدولار الامريكى حيث ان ذلك الاستمرار لم ىيستمر طويلا،حيث كان الدولار الامريكى فى نهاية يوم الاربعاء كان متخبطا عند سعر 12 جنيه مصرى،لكن اليوم الاربعاء تخطى حاجز ال 12 جنيه مصرى،وذاد  5قروش حيث استقرت تعاملات الامس بمقدار 5قروش                                                                                                                                                                                                                                                      حيث يرى المحللون الاقتصاديون ان ارتفاع الدولار هكذا بشكل مستمر يؤدى الى ضعف الاقتصاد المصرى،ثم انهياره وقد حظر بعض المحللون الاقتصاديون من ارتفاع الدولار امام الجنيه المصرى بشكل مستمرحيث فى ذلك خطر على الاقتصاد المصرى،حيث قال بعض المحللون الاقتصاديون ان ارتفاع الدولار اما الجنيه هكذا بشكل كبير يرجع الى الاقبال بشكل كبير على الدولار الامريكى فى حين يعانى البنك المركزى من افتقاره للدولار،ومع كثرة الطلب على الدولار أدى الى ارتفاعه بشكل مذهل امام الجنيه،حيث ان ذلك يعتبر السبب الاول فى ارتفاع الدولار، لكن فى حين اخر انكرت الحكومه المصرية ذلك                                                                                                                                                                                                                                                                           وقالت ان هناك من يريد التلاعب بالاقتصاد المصرى ويقوم بتخزين الدولار،لكى يشح من السوق ثم يقوم بعرضه فى السوق،لكى يحقق ربحا وافيا وكثيرا من ذلك لكن الحكومه المصريه توعدت على من يفعل ذلك ان القانون سيحاسبه، تقوم الحكومه المصريه الان بتشديد الرقابه على محلات الصرافه  بشكل دائم . والان الاشخاص والتجار يتعاملون مع محلات الصرافه ومع من يتاجرون فى الدولار فى السوق السوداء  بحرص شديد وتام خوفا ان يتم القبض عليهم عن طريق مباحث الاموال العام، وتقوم مباحث الاموال بعمليات تفتيش مستمره على محلات الصرافه         وفى حين اخر يتسبب ارتفاع الدولار امام الجنيه بكارثه اقتصاديه تهدد الاقتصاد المصرى.                                                                                                                                                                                                حيث ولأسف يلعب الدولار دورا بارزا  وهاما فى مختلف نواحى الحياة  ويؤثر وبشكل كبير فى حياة المواطنين حيث ان مع ارتفاع سعر الدولار  يؤدى الى ارتفاع الاسعار مما يؤدى الى ارباك المواطن،وفى حين اخر اعتبر المحللون الاقتصاديون ان تلك الازمه التى تمر بها المحروسه حاليا هى اكبر أزمه مرت على مصر منذ مر العصور حيث تعانى الاسواق ويعانى البنك المركزى ايضا من نقص حاد فى الدولار مما يؤدى الى ارتفاع الدولار الامريكى امام  الجنيه المصرى بشكل جنونى ،مما أدى الى ان  يقوم اصحاب المشاريع الاستثماريه بوقف مشروعاتهم وانسحابهم من السوق المصرى  لكى يتجنبو اكبر رقدر من الخسائر  وفى حين اخر يرى المحللون ان السبب الاول والاخير فى ارتفاع الدولار الى اهتمام الحكومه المصريه  بالاستيراد واهمالها التصدير مما أدى الى افتقار العمله الصعبه.  والان ننتقل بكم الى “سعر الدولار مقابل الجنيه فى البنوك والمصارف الرسميه”                                                هناك حاله من الثبات والاستقرار  انتابت سعر الدولار اليوم فى البنوك والمصارف الرسميه،حيث لم يتأثر الدولار اليوم لدى البنوك والمصارف الرسميه باى تاثير او تغيرات مثل الدولار فى السوق السوداء،حيث ان الدولار فى السوق السوداء تاثر كثير فقد بلغ سعر الدولار عند البيع 8.88 وفى حين اخر بلغ سعر الدولار عند الشراء8.85  فالحال كما هو عليه حيث تشهد البنوك منذ فتره طويله حاله من الركود،وعدم الاقبال على الدولار فى البنوك سواء شرائه او بيعه ويرجع ذلك الى                                                                                                                                          ان المستثمرين وبعض الاشخاص حيث هؤلاء المستثمرين يفضلون ان يغيرو الدولار عن طريق السوق السوداء ليستفيدو هم بالفرقإ،حيث هناك فرق كبير  بين سعر الدولار فى السوق السوداء وبين سعر الدولار لدى المصارف والبنوك،وفى حين اخر وجه بعض المحللين وبعض المسؤوليين على ضرورة التحكم فى السوق السوداء على ان يكون هناك احكام اكثر صرامه واكثر دقه لمواجهة السوق السوداء،وفى حين اخر فقد اشار محافظ البنك المركزى الى ان البنوك تعانى من نقص حاد فى احتياطى النقد فى الدولار الامريكى.
“””سعر الدولار  مقابل الجنيه اليوم فى السوق السوداء”””                                                                                  هناك ارتفاع شديد جدا سجله الدولار الامريكى مقابل الجنيه المصرى فى السوق السوداء بقيمة “خمسة”قروش عن تعاملات نهاية يوم أمس حيث سجل سعر الدولار عند البيع 13.9 جنيه بينما سجل  عند الشراء 12.9 جنيه وفى حين اخر يشهد السوق السوداء حاله من الرقود التام بسبب تقييد الخناق عن طريق وزارة الداخليه على المتعاملين مع السوق السوداء،حيث قام البنك المركزى بالعديد من شن الهجمات على شركات الصرافه وتفتيشها لضبط واحضار المتلاعبين بالاسعار واتخاذ اساليب العقوبات التى حددها القانون لكن كل ذلك جاء بدون جدوى حيث يلاحظ ان الحال كما هو عليه والسوق السوداء يعمل وكأن الحكومه لا تعلم انه يعمل  فانه مع ارتفاع الدولار يوما بعد يوم يؤدى الى انهيار الاقتصاد المصرى  وأزدياده سوء يوما بعد يوما.                                                                                                                                                                 ومع ارتفاع الدولار تذداد الاوضاع سوءا حيث هناك علاقه طرديه بين الذهب وبين الدولار فكلما ازداد سعر الدولار يزداد سعر الدهب  مما يؤدى الى ارتفاع العنوسه فى مصر حيث ان من ضمن العادات والتقاليد فى مصر ان لكى يتم الزواج لابد ان يشترى العروس ذهبا لعروسته فمع ارتفاع سعر الذهب  كيف يتزوج!  وليس ذلك فحسب فقد طال ارتفاع الدولار  السلع التمونيه والسلع الغذائيه ايضا وليس الذهب فحسب  مما أدى ذلك الى غضب الشعب المصرى خاصة اصحاب الدخل المحدود والفقراء الزين يعانون اصلا من الفقر  فقد زاد الوضع عليهم صعوبه  وناشد الكثير من المواطنيين الرئيس عبد الفتاح السيسى  انهاء  والتطلع بعين الرحمه الى المواطنين والتخفيف عنهم عن طريق منع زيادة الاسعار.                                                                                                                                                                       وقد اوضح المحللين الاقتصاديين ان السبب فى ارتفاع الدولار هو انخفاض الجنيه الى قيمته الحقيقيه الى اكثر من النصف  واوضحو ايضا الى ان السياحه فى مصر هى عامل هام ومهم حيث كانت السياحه فى مصر تدر على الدوله الكثير من العملات الصعبه مما يؤدى الى سد حاجات المواطنيين ومع رقود السياحه أدى الى ان العمله الصعبه التى كانت تتلقاها الدوله  قليله مما ادى الى ارتفاع الدولار،وليس ذلك فحسب بل ان من العوامل ايضا التى عملت على ارتفاع الدولار هو  ان البنوك المصريه  الان تتلقى مبالغ وتحويلات ضئيله لا تزكر بالنسبه الى الاعوام السابقه.